أخبار رياضية

مونديال روسيا 2018: الجزائر في مجموعة صعبة..

أوقعت عملية قرعة الدور الأخير من تصفيات مونديال روسيا 2018، التي جرت مساء الجمعة بمقر “الكاف” بالقاهرة، الجزائر في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات قوية هي نيجيريا والكاميرون وزامبيا.

 وتعد المجموعة الثانية التي سقطت فيها الجزائر، أقوى مجموعة بتواجد 3 منتخبات مونديالية، وهي الجزائر والكاميرون ونيجيريا، وبالتالي يمكن إطلاق عليها مجموعة “الموت” مقارنة ببقية المجموعات الأربع الأخرى. كما أن منتخب زامبيا رابع اضلاع هذه المجموعة لايستهان به، لاسيما وأنه أبان إمكانيات كبيرة جدا في التصفيات الإفريقية لنهائيات 2017 بالغابون، حيث لم ينهزم في اية مباراة، فضلا عن ذلك فإنه حامل لقب أمم إفريقيا في 2013 بجنوب إفريقيا تحت قيادة المدرب هيرفي رونارد .

المجموعة الأخرى التي تعتبر قوية، لكن أقل مقارنة بمجموعة الجزائر، هي المجموعة الثالثة، التي تضم منتخبات كوت ديفوار ومالي والمغرب، والغابون. الأمر الذي يجعل من مهمة أسود الأطلس صعبة لاسيما بتواجد فيلة كوت ديفوار والنسور المالية، وقد يكون منتخب الغابون الحلقة الأضعف في هذه المجموعة.

 بالمقابل يمكن القول أن الحظ ابتسم للمنتخب المصري الذي وقع في المجموعة الخامسة، فباستثناء منتخب غانا القوي، فإن بقية المنتخبات هي في المتناول، فلا منتخب أوغندا ولا الكونغو يمكن أن يقف في وجه منتخب الفراعنة.

 وتبقى المجموعة الأولى هي الوحيدة التي ضمت منتخبين عربيين وهما المنتخب التونسي وجاره الليبي، وتبدو للوهلة أولى في صالح نسور قرطاج، إن هم عرفوا الاستثمار في تواضع هذه المجموعة، التي ضمت أيضا منتخبي غينيا والكونغو الديموقراطية.

وقد استهلت عملية القرعة بالوقوف دقيقة صمت على روح مدرب منتخب نيجيريا السابق، ستيفان كيشي الذي وافته المنية قبل عدة أسابيع.  وكان أول منتخب يتم سحبه هو المنتخب الليبي، حيث وضع في المجموعة الأولى، وفي الترتيب الثاني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: