ميثاق السلم والمصالحة الوطنية في الجزائر مثال يقتدى به

بقلم : بشرى.م.

هل تستمد الدول التي اثرت عليها زوبعة السواد العربي ميثاق السلم والمصالحة الوطنية الذي اقره رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في الجزائر؟؟

متى يتم الاقرار والاستفادة من تجربة الجزائر في كيفية طي الخلافات ابان العشرية السوداء التي مرت بها البلاد وحقن دماء الجزائريين بميثاق السلم والمصالحة الوطنية هذا المشروع الكبير الذي استفتى عليه الشعب الجزائري باغلبية ساحقة وقال نعم للتسامح والتصالح والالفة والاخوة وبناء جزائر قوية امنة مستقرة عاد بها للشعب عزته وكرامته فاصبحت الجزائر مثالا يقتدى به في كيفية محاربة الارهاب ونبذ التفرقة بالصلح.
متى نرى هذا النموذج مقتبسا يجسد على ارض هته الدول التي تعيش اليوم واقع جزائر العشرية السوداء وتخرج كما خرجت الجزائر من هته الازمة منتصرة على الارهاب ؟؟؟

ميثاق الوئام الذي تم تكريسه رئيسا وشعبا ورجال وطن متحدين بقوة لجزائر أمنة وكان ذلك واقع اليوم نعيشه والجزائر مثال يقتدى به

هذا ما نريد ان نراه لواقع الشعوب العربية التي انجرت وراء زوبعة السواد العربي فتكون الجزائر
مثلا يقتدى به وتحقن دماء ابنائها وتجمع شملهم إلى طاولة مصالح أوطانهم العليا في مقدمتها الأمن الذي يفضي إلى التنمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: