ناصر بوريطة: سياستنا شاملة ومستقلة ومسؤولة…

قال ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، في حوار أجراه مع مجلة “جون أفريك”، إن النظام الجزائري، الذي يواجه أزمة مؤسساتية وسياسية واقتصادية واجتماعية، لازال قائما ومستمرا إلى حد الآن، بفضل المشاكل والتوترات التي خلقها بشأن قضية الصحراء المغربية، من أجل إلهاء الرأي العام الجزائري عن المشاكل الحقيقية التي يعاني منها.

ووصف ناصر بوريطة، خطاب الجزائر حول الصحراء المغربية، بـ”البليد”، واعتبره إنكارا للحقيقة، مشيرا إلى أن النظام الجزائري يعاني من مرض الهوس عندما يتشبث بالقول “إن نزاع الصحراء يخص المغرب والبوليساريو فقط”.

وأوضح ناصر بوريطة، أن الجزائر ترتكب خطأ استراتيجيا بدفعها للبوليساريو خارج مخيمات تندوف، وذلك لأجل صرف النظر عنها وتفادي اتهامها بالبلد المضيف للانفصاليين، ما سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة وخرق اتفاق وقف إطلاق النار.

وأشار وزير الخارجية المغربي، إلى أن إعطاء دور للمليشية الإيرانية حزب الله في المنطقة، سيعطي انطباعا أن الجزائر ليست الدولة الوحيدة المؤيدة لجبهة البوليساريو، لكن مجلس الأمن تدخل في الأخير ووضع حدا لهذه الاستراتيجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: