المنوعات

هجوم إرهابي يستهدف لندن بريدج..

قالت تقارير أولية قبل قليل إن شاحنة صدمت نحو 20 شخصا في ما يمكن اعتباره “هجوم ارهابيا” على محطة لندن بريدج للقطارات وسط تقارير مؤكدة عن اطلاق نار وطعن.
وهناك تقارير غير مؤكدة ان سبعة اشخاص على الاقل تعرضوا للطعن، كما تحدث شهود عيان عن جثث “متناثرة” على الطريق عند معلم في وسط لندن.
وأغلقت منطقة جسر لندن الشهير، والمنطقة المحيطة به مع تحويل خطوط الحافلات، حيث هرعت قوات الشرطة المسلحة المكان، وقامت قوارب مسلحة تابعة للشرطة بعمليات بحث ومطاردة في مياه نهر التيمز.
وقال تغريدة لمواطن بريطان: “المشهد المروع في جسر لندن. وتناثرت الجثث فوق الرصيف، انني أشعر بالاشمئزاز”.
وقال شهود ل بى بى سى ان سيارة بيضاء انفجرت عن الطريق على جسر لندن وضربت خمسة او ستة اشخاص. وكتب أحد الشهود على تويتر: “يقول باسربي: آخر يقول 7 أو 8. ”

وأعلنت الشرطة البريطانية مقتل سبعة أشخاص على الأقل في عملية دعس بحافلة تلتها عملية طعن وسط لندن الليلة الماضية.

وقالت إنها قتلت ثلاثة مسلحين نفذوا الهجومين.

وهجوم “لندن بريدج” هو ثالث عمل إرهابي ينفذ في بريطانيا في أقل من ثلاثة أشهر، تمكن خلالها الإرهابيون من “الإفلات من شبكة الاستخبارات”، وهو ما يزيد الضغط على الأجهزة الأمنية يوما بعد آخر.

قتل سبعة أشخاص وجرح 50 آخرين في هجوم استهدف لندن بريدج، إحدى أكثر المناطق حيوية في العاصمة البريطانية، وفي الوقت الذي لا تزال فيه الشرطة وقوات الأمن تتحرى تبحث في هذا الهجوم، يبرز عدد من الأسئلة.

ما نعلمه في الوقت الحالي هو أن هناك ثلاثة مهاجمين قتلوا جميعا، ولكن السؤال يبقى ما إذا كان هناك عدد آخر من المهاجمين، في الوقت الذي يبرز فيه السؤال حول أوضاع المصابين الصحية، وخصوصا بعد إعلان صديق خان، عمدة لندن عن وجود عدد إصاباتهم حرجة.

 وفي الوقت الذي يبحث المحققون على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع التابعة للجماعات الإرهابية عن بيانات محتملة تتبنى هذا الهجوم، يبحث المحققون أيضا المعدات والأجهزة إلى جانب الظروف وتحركات المهاجمين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: