السياسة

هذا ما جاء في بيان الإبراهيمي و بن يلس وعلي يحي عبد النور

أصدر أحمد طالب الإبراهيمي بيانا مشتركا مع من الجنرال المتقاعد رشيد بن  يلس والحقوقي علي يحي عبد النور ناولوا فيه العديد من المواقف السياسية خصوصا فيما تعلق بالأزمة السياسية التي تعيشها البلاد .

وقال الثلاثي في البيان أن “المظاهرات العارمة التي شهدتها البلاد طيلة الأسابيع الثلاثة عشرة الماضية انتزعت إعجاب العالم كله بما تميزت به من طابع سلمي ومشاركة عددية واسعة، وأعادت لنا كرامة لطالما أُهينت” وأضافوا أيضا أن هذه المسيرات ساهمت في تعزيز الوحدة الوطنية.

ذات البيان قال أن حالة الانسداد التي نشهدها اليوم تحمل أخطارا جسيمة تضاف إلى حالة التوتر القائم في محيطنا الإقليمي، وهذه الحالة الناجمة عن التمسك بتاريخ الرابع جويلية القادم ، هذا وتسائل الثلاثي “فكيف يمكن أن نتصور إجراء انتخابات حرة ونزيهة ترفضها من الآن الأغلبية الساحقة من الشعب، لأنها من تنظيم مؤسسات مازالت تديرها قوى غير مؤهلة معادية للتغيير البناء؟ ”

بالمقابل دعت الشخصيات الوطنية التي حررت البيان القيادة العسكرية إلى فتح حوار صريح و نزيه مع ممثلي الحراك الشعبي والأحزاب السياسية المساندة لهذا الحراك، و كذلك القوى الاجتماعية المؤيدة له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: