السياسة

هذه تفاصيل ” البلطجة” التى تعرض لها مقر الأفافاس !

استعملت فيها الأسلحة البيضاء و"الكريموجان"

كشفت جبهة القوى الاشتراكية، أنه تم مساء أمس الخميس، شن هجوم على مقرها المركزي من قبل أشخاص، وصفتهم بالبلطجية.

وقد كانت بحوزة هؤلاء المجهولين أسلحة بيضاء وقنابل الغاز المسيلة للدموع، حيث قاموا بتخريب وثائق الحزب وممتلكات أخرى.

وجاء في البيان “في يوم 18 أفريل 2019 على الساعة السابعة والنصف مساء، هاجم البلطجية المقر الوطني للأفافاس مدججين بالأسلحة البيضاء و الغازات المسيلة للدموع”.وأضاف “معظم البلطجية كانوا ملثمين و مجهولي الهوية، باستثناء لوناس موسي مناضل في فرع ذراع بن خدة”.

وأكد الأفافاس أن المجموعة الإجرامية حاولت الاعتداء على عضوة الهيئة الرئاسية حياة تياتي، أمام إطارات الحزب، الذين تدخلوا للدفاع عنها.

وقد أشار الافافاس أنه تم استدعاء الشرطة للتدخل، مشيرة أن إصرار المناضلين مكنهم من استرجاع المقر على الساعة 3سا30د من صباح اليوم الجمعة.وهم الأشخاص الذين هجموا على الحزب بالفرار،  بعد إتلافهم للوثائق الرسمية، مع إلحاق أضرار مادية معتبرة بممتلكات الحزب.واعتبر الافافاس العملية الإجرامية، من تدبير علي العسكري، والذي تم توقيفه من طرف المجلس الوطني في دورته الاستثنائية ليوم 13/04/2019.حيث حمله كامل المسؤولية، كما أكد احتفاظه بحقه في اتخاذ الإجراءات القانونية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: