المنوعات

هل كهول الأفلان سيقرون بضرورة ‘تشبيب وتجديد’ قوائم الحزب؟؟

بعدما زكت اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني أمينه العام  الجديد الدكتور جمال ولد عباس خلفا لعمار سعداني المستقيل لإتمام ماتبقى من عهدة  عمار سعداني  والتي ستنتهي في 2020.

حيث سعى الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة (79 عاما) وهو رئيس الجبهة،  جمال ولد عباس (82 عاما) الى التأكيد على ضرورة “تشبيب و التجديد” الحزب وضخ دماء جديدة فيه وهو شعار المؤتمر العاشر للحزب.

وقال ولد عباس في كلمة بعد انتخابه “أحييكم على هذه الثقة وهي عبء ثقيل لأنها مسؤولية وأمانة اطلب منكم المساعدة على تحملها”.

وتابع مخاطبا إطارات الحزب “افتحوا الابواب في وجه الشبان والنساء وابتعدوا عن التهميش والصراعات الهامشية”.

وتعهد الدكتور ولد عباس بأن “يبقى الحزب قاطرة تقود الساحة السياسية في الجزائر وهذا ما يتطلب منا أن نكون في مستوى هذه المهمة”.

ويقود الدكتور جمال ولد عباس (82 سنة) وهو نائب رئيس مجلس الأمة و وزير سابق، الحزب 22 اكتوبر 2016 تاريخ انتخابه خلفا لعمار سعداني الذي استقال لاسباب صحية.

ويوصف الدكتور جمال ولد عباس في وسائل إعلام محلية بأنه أحد الشخصيات المقربة من الرئيس بوتفليقة والذي تمت تزكيته أمينا عاما للحزب مع انطلاق الأشغال يوم 22 اكتوبر 2016 بحضور  اعضاء اللجنة المركزية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: