ثقافة و فن

وفاة صديق الثورة الجزائرية الصحفي والكاتب شارل هنرى فافرود

توفي الصحفي و الكاتب السويسري شارل-هنري فافرود صديق الثورة الجزائرية اليوم عن عمر يناهز 89 سنة، حسبما علم من أقاربه.

ولد الفقيد سنة 1927 واهتم بالجزائر منذ سنة 1952 و هي السنة التي أنجز فيها أول روبورتاج له حول الوضع في الجزائر لحساب “لا غازات دو لوزان”. و نشر سنة 1956 حديثا لفرحات عباس الذي أصبح فيما بعد رئيسا للحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية.

و لعب شارل هنري فافرود الذي ساعد المناضلين الجزائريين في سويسرا وفي مناطق أخرى، دورا هاما في الاتصالات بسويسرا بين مسؤولي الثورة و السلطات الفرنسية في إطار المفاوضات التي توصلت إلى اتفاقات إيفيان التي وقعت في 18 مارس 1962.

وهو صاحب العديد من المؤلفات حول الجزائر لا سيما “الثورة الجزائرية” و “جبهة التحرير الوطني في الجزائر” اللذين نشرا سنتي 1959 و 1962 على التوالي.

وأكد في حياته قائلا “أنا مدين كثيرا للجزائر. هي التي منحتني الوعي السياسي”.

وكان شارل-هنري فافرود أيضا مؤسس متحف الاليزي بلوزان (سويسرا).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: