أخبار الجزائر

وقفات احتجاجية للمحامين عبر ولايات الوطن دعما للحراك الشعبي

نظم يوم الأربعاء المحامون عبر ولايات الوطن وقفات احتجاجية استجابة للنداء الذي أطلقه إليه الإتحاد الوطني لمنظمات المحامين دعما للحراك الشعبي، حسبما لا حظ صحفيو وأج.

فبجنوب الوطن، وبولاية أدرار نظم محامون وقفة احتجاجية سلمية أمام مجلس القضاء ، حيث أعلن المعتصمون خلالها دعمهم للحراك الشعبي السلمي ، معربين بالمناسبة عن تنديدهم بما وصفوه “بتعنيف بعض المتظاهرين السلميين” ، ومعلنين عن مقاطعتهم لجلسات المحاكمات بدءا من هذا اليوم .

كما أعلن محامون بولايتي غرداية والوادي من جهتهم عن مقاطعة جلسات المحاكمات عبر الهياكل القضائية بالولايتين، وذلك تعبيرا لهم عن مساندتهم للحراك الشعبي.

وفي سياق متصل لا تزال الدراسة بجامعة قاصدي مرباح بورقلة متوقفة ، وذلك في إطار احتجاجات الطلبة الداعمة للحراك الشعبي ، والداعية أيضا إلى “التغيير السياسي الجذري ” ، ورحيل ” كل رموز النظام “.

ومن جهتهم نظم عمال وموظفي الصندوق الوطني للتأمينات الإجتماعية للعمال الأجراء بورقلة وقفة احتجاجية أمام مقر الصندوق رافعين لافتات تحمل جملة من الشعارات من بينها “حان وقت التغيير”.

وبغرب البلاد، وبالذات بمستغانم، تجمع اليوم محامون منتمون لمنظمة المحامين لناحية مستغانم (مستغانم وغليزان وتيارت وتيسمسيلت) أمام المجلس القضائي لدعم الحراك الشعبي ومطالبه.

وطالب المتجمعون وهم مرتدين لباس الدفاع (جبة المحامي) وحاملين للأعلام الوطنية واللافتات السلطة القضائية (قضاة ونواب عامون) بفتح ملفات الفساد ومحاسبة المتورطين في مختلف القضايا.

وتمسك المحامون بمطالب الحراك الشعبي والمتمثلة في ذهاب بقايا ورموز النظام ولاسيما الباءات المتبقية والتأسيس لدولة مدنية قائمة على الحريات والعدالة الاجتماعية وفقا لمبادئ ثورة نوفمبر المجيدة.

وردد المحامون خلال هذه الوقفة أناشيد وطنية وبعض العبارات على غرار “الجزائر حرة ديمقراطية” و”النضال طريقنا الحراك منهجنا العدالة عنواننا”.أما بوسط البلاد، نظم المحامون وقفات سلمية احتجاجية أمام المحاكم معبرين خلالها عن مساندتهم للحراك الشعبي ومطالبين باستقلالية القضاء واحترام الإرادة الشعبية .وتجمعوا أمام مقرات محكمة كل من البليدة و الشلف و بجاية حيث رفعوا شعارات مطالبة باستقلالية القضاء واحترام إرادة الشعب على “غرار الشعب مصدر السلطة” و “سلمية سلمية مطالبنا شرعية” و كذا داعين إلى تطبيق المادتين 7 و 8 وإسقاط بقايا رموز النظام.

فببجاية نظم المحامون الذين انضم إليهم القضاة بمجلس قضاء الولاية وقفة احتجاجية طالبوا خلالها باستقلالية القضاء و بمرحلة انتقالية تسيرها شخصيات ذات كفاءة و بتوفير الظروف الملائمة لتنظيم انتخابات نزيهة.

و غير بعيد عن مجلس قضاء بجاية شاركت البلديات من جانبها في مسيرة سلمية جابت شارع الحرية مطالبين بصوت عالٍ إلى التغيير و قطيعة جذرية من أجل بناء دولة قانون تحترم الحريات الفردية والجماعية.

و بولايتي البويرة و تيزي وزو تلا تجمعات هؤلاء المحامين مسيرة حيث جاب خلال أصحاب الجبة السوداء مزينين بالألوان الوطنية الشوارع الرئيسية لهاتين المدينتين مرددين نفس الشعارات انظم إليها كتاب الضبط.

و من المنتظر أن تستمر هذه الوقفة السلمية يوم غد الخميس وكذا يومي الأحد والاثنين من الأسبوع المقبل وهذا استجابة لنداء الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين لتدعيم ومساندة الحراك الشعبي.

وبشرق البلاد، وبالذات في بسكرة، نظم المحامون التابعون لمجلس قضاء بسكرة وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس القضائي تعبيرا عن مساندتهم لمطالب الحراك الشعبي .وأكد المحامون المحتجون على الحق في حرية التعبير و الإرادة الشعبية في التغيير معتبرين أن “العدالة مطالبة بتوفير الحماية لهذه الحقوق لاسيما و أن الاحكام التي تصدرها باسم الشعب” .

وأشار بعضهم حسب وأج إلى أن هيئة الدفاع التي كان لها موقف صريح من مطالب الحراك الشعبي “من واجبها الدفاع على الإرادة الشعبية و رفض العنف وضرورة تطبيق المادتين 7 و8 من الدستور”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: