أخبار رياضية

3 شخصيات.. بدائل بن كيران في رئاسة الحكومة المغربية

في ظل فشل عبد الإله بن كيران، رئيس حزب العدالة والتنمية المغربي، في تشكيل حكومة مغربية منذ أكثر من خمسة أشهر، قرر العاهل المغربي محمد السادس إنهاء مهامه وتعيين شخصية أخرى من حزب العدالة والتنمية، دون الكشف عن اسمه، ما طرح أسئلة عن الشخصية القريبة لاستلام هذا المنصب، وهل هي قادرة على إحداث توافق بين القوى السياسية لإيقاف الفراغ الحكومي.

يأتي فشل بن كيران في تشكيل الحكومة، بعدما دخلت مشاوراتها في نفق مسدود، عقب تمسك حزبي التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية المشاركين في الحكومة السابقة، بمشاركة الاتحاد الاشتراكي، وهو ما رفضه بنكيران، لكن الملك المغربي الذي كلف بن كيران بتشكيل حكومة جديدة في أكتوبر الماضي عقب تصدر حزبه الانتخابات البرلمانية، كرر دعواته بسرعة تشكيل الحكومة  أكثر من مرة، وهو ما لم ينجزه، وأكد الملك في بيانه الأخير أن المشاورات لم تسفر إلا عن تشكيل أغلبية حكومية، إضافة إلى انعدام مؤشرات توحي بقرب تشكيلها، وهو ما أدى إلى اصدار القرار بالبحث عن بديل لبن كيران.

وطرحت ثلاثة أسماء على الساحة العربية والمغربية، ليكونوا الأوفر حظًّا لتشكيل الحكومة الجديدة، وهم أعضاء بارزون في حزب العدالة والتنمية، الأول سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني في حزب العدالة والتنمية، أعلى هيئة تقريرية في الحزب، ومحمد يتيم، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، ومصطفى الرميد، وزير العدل والحريات في حكومة تصريف الأعمال.

ويقول مراقبون إن الشخصية القادمة على الرغم من أنها قيادية في حزب العدالة والتنمية، إلا أنها ستستفيد من تجربة بن كيران، وستتعامل ببراجماتية ومرونة، تدفعها ألا تتنازل عن مفهوم بن كيران بقدر ما تتساير وتنسجم مع المطالب السياسية والضغوط الراهنة في المغرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: