المنوعات

FLN يتوجه إلى كارثة في فرنسا

لقد قام النائب جمال بوراس بحملة إقصاءات  في المنطقة الشمالية و حتى الجنوبية بفرنسا حيث إستبعاد عدة إطارات و تعيين أناس دخلاء  على الحزب و ليس لهم أي علاقة بالحزب ضارب عرض الحائط كل توجيهات  الأمين العام على سبيل المثال قام بتغيير من تم إنتخابهم في كل من ليل لوهافر  باريس روان  وذالك بتوزيع محاضر تم تزوير الأسماء فيها و تغليط  الأمين العام السابق عمار سعيداني لإمضاءها  و ذلك قبل المؤتمر العاشر بالإضافة إلى منطقة ليون التي تم تعيين بها منسق يقطن في مرسيليا و لا علاقة له بمنطقة ليون و مرسيليا تم تقسيمها بطريقة شنيعة أضف إلى ذلك منطقة قرونوبل التي تعتبر من أنشط المحافظات تم تحطيمها  بنفس الطريقة و تعيين منسق لا علاقة له بالحزب  و لا يقطن بالمقاطعة  كل هذا أدى للهروب عدة إطارات و جمعيات نحو أحزاب أخرى لعدم تحرك القيادة لوقف هذه المهازل في حق حزب الثورة رغم عدة مراسلات تم إرسالها للأمين العام عبر الفاكس  هاذه الوضعية  التي ال إليها الحزب سوف تؤدي لا محالة إلى نفس نتيجة الإنتخابات السابقة التي كانت كارثية بمعنى الكلمة.

للتذكير فقط كل إجتماعات جمال بوراس مفبركة أخرها في مقاطعة ليون التي كانت منظمة من طرف منتخبين فرنسيين و لا علاقة لهم بحزب جبهة التحرير الوطني حيث ادعى وجود جمعيات من ليون و سانت إتيان و قرونوبل و هذا غير صحيح كله كذب و زور و بهتان.

كما نعلم المناضلات و المناضلين المنضويين تحت لواء حزب جبهة التحرير الوطني أن جمال بوراس قام بإنشاء موقع رسمي له على الانترنت تحت عنوان:  http://www.djamel-bouras.com/ وهذا الموقع لم يقم بتفعيله مند  نوفمبر 2014، أي منذ اكثر من سنتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. C’est normal, Bouras Djamel ne defend pas ni l’intérêt du FLN ni l’intérêt des militantes et militants, il ne défend que son intérêt personnel.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: